عقوبات صارمة تنتظر التلاميذ الذين أحرقوا العلم الوطني

شهدت المسيرات الاحتجاجية التي عرفتها العديد من المدن المغربية أعمال شغب وتخريب من طرف التلاميذ الذين خرجوا إلى الشارع للتنديد بالقرار التي صادقت عليه الحكومة مؤخرا والذي يقضي بالإبقاء على التوقيت الصيفي طيلة السنة.

وأقدم تلاميذ على إسقاط العلم الوطني في الرياط وحرقه وإهانته الشيء الذي قد يجر عليهم عقوبات جزرية وصارمة، خصوصا وأن ملامحهم وثقتها الصور والفيديوهات..

وينص الفصل 267 من القانون الجنائي على أنه يعاقب "كل من أهان العلم المغربي أو رموز المملكة بإحدى الوسائل المنصوص عليها في الفصل 263 (الأقوال، الإشارات، الكتابة، الرسوم) أو أي وسائل أخرى بعقوبة حبس من ستة أشهر إلى ثلاث سنوات، مع غرامة عشرة آلاف إلى مائة ألف درهم، وترتفع العقوبة من سنة إلى خمس سنوات إذا كانت الإهانة خلال اجتماع أو تجمع، مع عقوبات تبعية أخرى".

وقد خلفت الإحتجاجات إصابات في صفوف التلاميذ وذلك بسبب التراشق بالحجارة فيما بينهم بالرغم من تواجد عناصر الأمن التي حلت بعين المكان.

مشاركة