"قوارب الموت"...إسبانيا تعلن وفاة شابين مغربيين

مازالت ضحايا قوارب الموت تسقط يوما تلو الأخر وتحصد أرواح الشباب المغاربة الحالمين في الوصول إلى الجنة الأوروبية،حيث فارق الحياة شابين مغربين نهاية الأسبوع الماضي.

وذكرت تقارير إعلامية إسبانية عن منظمة الصليب الأحمر الإسباني، أن قاربا للهجرة السرية من نوع “زودياك” قد غادر السواحل المغربية يوم السبت الماضي، وعلى متنه 15 مغربيا، كان متوجها إلى السواحل الجنوبية لإسبانيا، حيث لمحه صيادون إسبان وقاموا بالتبليغ عنه وهو على مشارف السواحل الإسبانية.

المصادر ذاتها أضافت أن القارب المطاطي الذي كان على حافة الغرق، وصل إلى السواحل الإسبانية، وعلى متنه جثة شابين مغربيين، فارقا الحياة وهما على متن القارب بسبب انخفاض حرارة الجسم في الرحلة،ومازالت السلطات الإسبانية تحقق في هوية الضحيتين المغربيتين، وسط شكوك بأن أحدهما قاصر، فيما لا يزال البحث جاريا عن قائد المركب، وتم نقل قاصرين آخرين إلى مراكز الإيواء فيما بقي أربعة آخرون من ركاب القارب في قبضة السلطات الإسبانية.

مشاركة