هذا ما قررته النيابة العامة في حق فاصل رأس شخص بالمحمدية

أمرت النياية العامة لدى استئنافية الدارالبيضاء، عناصر الشرطة القضائية بالمحمدية بإحالة المشتبه فيه الأول في جريمة قتل بشعة راح ضحيتها متشرد، بعدما فصل رأسه عن جثته، على مستشفى الأمراض النفسية والعقلية للتأكد من سلامته العقلية.

وحسب مصادر مطلعة، فإن المشتبه فيه كان في حالة هستيرية وعداونية أثناء اعتقاله، وكذا بعد دخوله مصلحة الشرطة حيث كان يتحدث بكلمات وعبارات متقطعة غير مفهومة .مما حال دون الإستماع إليه من طرف رجال الشرطة لمعرفة ملابسات ودوافع ارتكابه الجريمة في حق المتشرد

يشار أن عناصر الشرطة اضطروا لاستخدام السلاح الوظيفي بإطلاق أعيرة نارية لتوقيف المتهم، الذي كان يحمل رأس ضحيته الذي قتله وفصل رأسه عن جسده، ويتجول به في الشارع العام.

مشاركة