وزارة التربية الوطنية تزف خبرا سارا لأسر التلاميذ

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي عن تطوير نمط الاستهداف الجغرافي المعتمد حاليا في برنامج "تيسير"، ليشمل أسر كل تلميذات وتلاميذ السلك الابتدائي بالوسط القروي، وكذا تلميذات وتلاميذ السلك الثانوي الإعدادي بالوسطين القروي والحضري.

وأوضحت الوزارة في بلاغ لها، أنه للاستفادة من هذا البرنامج، يشترط أن تتوفر أسر التلاميذ على بطاقة "راميد" سارية المفعول، في حين ينتفي اعتبار هذا المعيار بالنسبة للجماعات القروية المستفيدة من البرنامج إلى حدود 2017- 2018.

وأكدت الوزارة المذكورة أن هذا الإجراء، جاء تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية الواردة في خطاب العرش ليوم 29 يوليوز 2018، والتي دعا من خلالها صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى إعطاء دفعة قوية لبرامج دعم التمدرس ومحاربة الهدر المدرسي، ومنها على الخصوص "برنامج تيسير".

وذكر البلاغ أن عملية التسجيل بالبرنامج مددت بصفة استثنائية، إلى نهاية دجنبر 2018، بهدف تمكين الأسر المرشحة للاستفادة من البرنامج من إعداد أو تجديد بطاقة "راميد".

مشاركة