الخبرة الطبية تكشف حقيقة فقدان "فتاة الوشم" لبكارتها

سلم قاضي التحقيق لدى محكمة الاستئناف لأعضاء هيئة دفاع خديجة النتائج النهائية للخبرة الطبية التي تم إجراؤها عليها، حيث لم تؤكد أو تنف صحة الوشوم على جسدها، كون هذه الأخيرة تنوعت بين ما هو جديد وبين ما هو قديم.

كما أكّدت الخبرة الطبية أن معاشرة جنسية حدثت مع "خديجة"، لكنها لا تزال عذراء لتوفرها على غشاء بكارة مطاطي، والذي يحتاج للتدخل الجراحي من أجل الافتضاض.

وأرجأ قاضي التحقيق لدى محكمة الاستئناف بمدينة بني ملال، اليوم الأربعاء النظر في محاكمة المتابعين الراشدين في قضية اختطاف واحتجاز واغتصاب خديجة الشهيرة بلقب "فتاة الوشم" إلى 24 من شهر أكتوبر الجاري.

مشاركة