بعد إطاحته بالفنانين.. صدام درويش يكشف عن ضحاياه الجدد

وعد صدام درويش صاحب السلسلة المثيرة للجدل "ترويض الرأي العام" متابعيه بتقديم مفاجآت جديدة بعدما بث آخر حلقات سلسلته الشهيرة "ترويض الرأي العام" حيث أطاح من خلالها بعارضة الأزياء المغربية ليلى الحديوي.

وقال "درويش" في تصريح خص به مجلة سلطانة، إنه اختتم سلسلته بحلقة ليلى الحديوي، لكن هذا لا يعني أنه لا يوجد فنانون آخرون وقعوا في فخ البرنامج، بل "السلة" على حد قوله لا تزال تحمل الكثير من الضحايا، وأكد أن هدفه الرئيسي ليس بعدد الحلقات أو الفنانين وإنما بالرسالة المراد إيصالها.

وأضاف المتحدث ذاته أنه يسعى إلى تقديم أفكار جديدة تستهدف السياسة، لكنه رفض الكشف عن المزيد من التفاصيل بدعوى أنه لا زال يخطط بشأنها.

وتجدر الإشارة إلى أن صدام درويش سبق وأوقع في فخ سلسلة "ترويض الرأي العام"، مجموعة من المشاهير المغاربة، من بينهم الرابور مسلم، والفنانين الشعبيين عبد العزيز الستاتي وعبد الرحيم الصويري، والممثلة أمل صقر.

مشاركة