رضيع حديث الولادة ينجو من موت محقق بسبب شيء تقوم به أغلب العائلات

كاد طفل حديث الولادة في انجلترا أن يفارق الحياة بعد إصابته بفيروس الهربس الجلدي في الوجه، جراء ما يعرف بـ " قبلةالموت ".

ووفق موثع "العربية" فقد تعرض الطفل المدعو أوليفر للمرض بعد 11 يوماً من إزدياده، إذ شعرت الأم بأن ابنها لم يعد يرغب في الرضاعة وبدأ يدق على ظهره من شدة الألم.

وأخذت الأم وزوجها طفلهما على الفور إلى المركز الطبي قبل تفاقم وضعه، حيث تم تشخيص إصابته بفيروس الهربس البسيط، الذي من المحتمل أنه مرّ إليه من خلال قرحة باردة مصاب بها شخص في الشفتين أو الوجه.

وحذرت والدة الطفل حسب ذات المصدر الناس المصابين بأي من أنواع الالتهابات الجلدية، من تقبيل الأطفال الرضع لاسيما حديثي الولادة، كي لا يتسببوا في إصابتهم بالفيروس.

مشاركة