بعد موافقتها على ترويض الشعب.. أمال صقر:"المندبة كبيرة والميت فار"

طالبت الفنانة المغربية أمال صقر بطريقة غير مباشرة، بإسقاط الشخصيات النافدة في البلاد في أفخاخ مثل ذلك الذي وقعت فيه على يد "صياد المشاهير" ، صدام درويش، وذلك بعد موافقتها على “ترويض الشعب”، مقابل حصولها على مبلغ 20 مليون سنتيم.

ونشرت صقر ضمن حسابها الخاص على موقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك" تدوينة قالت من خلالها: "من يريد أن يصطاد صيدا موفقا يغري به أصدقائه و حريمه، فليختار صيدا يليق بمقام ضيوفه الكرام .. اقترح ، حلوف وحشي أو أناكوندا أو نمر أو فيل ضخم ، أما العصافير صيد سهل ، و تبقى لعبة أطفال!

وكما يقول المثل المغربي المندبة كبيرة و الميت فااااااااار !! ".

وتعتبر أمال صقر من بين ضحايا صدام درويش وثاني شخص يقبل "ترويض الشعب"، مقابل مبلغ مالي، حيث قدم لها عرضا بصفته مندوبا لشركة دعاية، وطلب منها الترويج لمهرجان موازين ضد حملة المقاطعة الشعبية، فوافقت على ذلك مقابل مبلغ 20 مليون سنتيم.

 

 

 

 

مشاركة