تحذير للنساء.. هذه المادة التجميلية خطيرة في هذه الحالات

كشفت دراسة حديثة أن الفازلين الذي يستعمل لترطيب البشرة وعللاج الجروح، يؤثر بشكل سلبي على الأخيرة.

وأكدت دراسة أجرتها جامعة "ليدز"، أن استخدام الفازلين لعلاج الجروح يوقف تشكل "الضمادة الطبيعية" للجلد، الأمر الذي لا يساعد في التئام الجرح بشكل جيد.

وأوضحت الدراسة المذكورة أن الفازلين الذي يأتي على شكل ريط من البروتين ويمنع دخول البكتيريا للجرح، يوقف التفاعل بين الدم والهواء اللازم لتشكيل الضمادة الطبيعية للجلد.

ونصح البروفيسور "روبين أرينز" الذي قاد هذه الدراسة،بعدم استخدام الفازلين إلا بعد مرور نصف ساعة من التعرض للإصابة، الأمر الذي سيسمح بشفاء الجرح عن طريق حاجز الحماية الخاص بالجسم.

من جهتها، تفاعلت شركة "يونيلفر"" المصنعة للفازلين مع نتائج الدراسة التي نشرت عبر مجلة "التحقيقات السريرية"، حيث أكدت موضحة: "لأكثر من 140 عاما أثبت منتج الفازلين أنه فعال في الحفاظ على الرطوبة ومساعدة البشرة على البقاء بصحة جيدة، ومن المعترف به على مطاق واسع أنه يحمي البشرة".

مشاركة