مغربية تستنجد بالملك لاسترجاع أطفالها من زوجها في الإمارات

اختارت مواطنة مغربية مقيمة في الامارات، الاستنجاد بالملك وبقية المواطنين، من أجل مساعدتها لإسترجاع طفلتيها اللتان تم اختطافهما من طرف زوجها السوري، وذلك من خلال نشرها شريط فيديو تحكي فيه تفاصيل ما حصل.

وقالت صاحبة الفيديو إن طفلتيها تبلغان خمس وثلاث سنوات، بعدما قام طليقها باختطافهما وسرقة جميع أوراقها الثبوتية، من بينها جواز سفرها، لكي لا تتمكن من التوجه إلى جهات مختصة لتسترجع حقها.

وأشارت أم الطفلتين المختطفتين من طرف والدهما السوري إلى أنها حاولت التواصل مع عائلة طليقها، إلا أنها لم تحصل على أي رد من طرفهم ما جعلها تشك في تواطئهم معه في عملية الخطف.

مشاركة