"مول تريبورتور" يتصالح مع الشرطي وهذا ما طلبه من المدير العام للأمن

توصل سائق "التربورتور" وضابط الشرطة اللذان كان حديث نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي قبل أيام إلى صلح أنهى خلافهما الذي وصل المديرية العامة للأمن الوطني.

وكشفت مصادر أن "خالد" الذي يقطن بمنطقة الرحمة في مدينة الدار البيضاء، وجه استعطافا لعبد اللطيف الحموشي المدير العام لمديرية الأمن الوطني، من أجل إعادة رجل الأمن الذي عنفه إلى منصبه وعدم فصله عن عمله.

وكان موقع "هيسبريس" قد نقل أن الحموشي قال لسائق "التربورتور" عندما استقبله "إن ماسح الأحذية في الشارع يعتبر وزيرا في نظر الأمن".

مشاركة