عارضة تونسية من أصل مغربي تصفف شعرها بــ 3 ملايين وتشتري حذاءها بــ 7ملايين

لا زالت عارضة الأزياء التونسية "مريم الدباغ" تثير غضب المشاهد التونسي، عبر تصريحاتها الجريئة على برنامج "L’émission" الذي يبث على القناة التونسية التاسعة.

فبعد أن كشفت عن ثمن حذائها الذي يتجاوز 7 ملايين تونسية، أي ما يعادل 2 مليون ونصف سنتيم مغربي، وأن مصروفها اليومي يفوق 500 دينار، كشفت "الدباغ" أن عملية تصفيف شعرها بأحد محلات الحلاقة في العاصمة اللبنانية بيروت كلفها 3 ملايين تونسية أي حوالي مليون ونصف سنتيم مغربي.

وباتت "الدباغ" حديث الشارع التونسي بعد خرجاتها المثيرة التي "تستفز" المواطن التونسي، خاصة بعد الوضع الاقتصادي الصعب الذي تعيشه "ما بعد الثورة".

يذكر أن مريم الدباغ كانت قد كشفت في حديثها إلى وسائل إعلام تونسية، أنها من أصول مغربية وتحديدا من أسرة "الدباغ" الفاسية، كما تحمل الجنسية البريطانية وبدأت دراستها في صفوف جيش الطيران البريطاني، قبل أن تغير وجهتها نحو إيطاليا لدراسة الموضة والديكور، بعد أن رفضت الالتزام بالعمل في الجيش البريطاني لمدة 20 سنة والمشاركة في الحروب.

علا البستاني

مشاركة