بشرى سارة من وزارة التربية الوطنية لساكنة هذا الإقليم

من المنتظر أن يتم إحدات كلية متعددة التخصصات بإقليم تاونات تابعة لجامعة سيدي محمد بن عبد الله في فاس، في إطار مشروع إحداث مؤسسات جامعية جديدة بالمملكة.

وأصدرت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والبحث العلمي، مذكرة تقديمية، بشأن مشروع تغيير مرسوم، يتعلق بالمؤسسات الجامعية، إذ تأكد بموجبه إحداث مؤسسات جامعية جديدة، على رأسها كلية متعددة التخصصات في إقليم تاونات، بالإضافة لكلية متعددة التخصصات في الحسيمة، تابعة لجامعة عبد المالك السعدي في تطوان.

وكشف مشروع مالية 2018، تخصيص غلاف مالي قدره 20 مليون درهم لبناء الكلية المتعددة التخصصات في تاونات، في إطار شراكة بين وزارة االتربية الوطنية والتعليم العالي، ومجلس الجهة، والمجلس الإقليمي لتاونات، وذلك خلال السنتين المقبلتين.

ومن المرتقب أن يتم إحداث مركز الكلية بتراب جماعة "مزراوة"، نواحي تاونات، حيث أن مطلب إحداث كلية متعددة التخصصات بإقليم تاونات، شكل نقطة رئيسية ضمن الملف المطلبي لسكانة المنطقة، بالنظر إلى شساعة الإقليم، وارتفاع معدل العرض المدرسي، خصوصا في صفوف الحاصلين على شهادة البكالوريا.

مشاركة