"الحجاب" قوة اقتصادية متنامية.. وشركات عالمية تدخل سوق المحجبات هربا من الإفلاس

أعلنت مصورة الأزياء "ليزا فوغل" عن اطلاقها مجموعةً جديدة استوحت تصاميمها من لباس المحجبات، في 15 فبراير 2018، من توقيع شركة "مايسيز"، لتكون بذلك شركة جديدة تحاول الحصول على حصة من سوق الملابس الإسلامية المربح.

وستتراوح أسعار الملابس بين 12.95 دولار و84.95 دولار، حيث صرحت "فوغل" على موقع مجموعة فيرونا أنها بعد التحول للإسلام عام 2011، كانت تجد بصعوبة ملابس عصرية محتشمة، وهو ما دفعها لإنشاء الماركة الجديدة.

وانضمت فوغل العام الماضي، إلى برنامج مايسيز التنموي، وهي الورشة التي تساعد في رعاية الشركات التي تملكها الأقليات والنساء.

وقالت الشركة أنه خلال هذه الورشة، أصبح واضحاً لمايسيز أن ماركة "فوغل" الجديدة كانت "نموذجاً مثالياً للعمل التجاري القوي الذي يقدم منتجاً فريداً يخدم مجتمعاً من النساء، اللاتي يبحثن عن اختيارات متعددة للملابس المحتشمة العصرية".

ويُمثِّل الاتجاه إلى الملابس الإسلامية فرصةً للاستفادة من سوق قوية. فبالنسبة للوضع العالمي، أنفق المستهلكون 254 بليون دولار عام 2016 على ملابس المسلمين، وفقاً لآخر تقرير لقمة الاقتصاد الإسلامي العالمي. وتوقَّع التقرير أن السوق قد يساوي 373 بليون دولار بحلول عام 2022.

وكانت شركة Nike قد أطلقت في 2017 "برو حجاب" للرياضيات المسلمات، وهو متوفر أيضاً على موقع مايسيز، وعرضت محلات American Eagle عدداً محدوداً من حجاب "الدنيم"، وهو من نسيجٍ قطني متين، والذي بيع كله مما حقق أرباح للشركة.

مشاركة