"شعالة" والمفرقعات تتسببان في تسجيل مجموعة من الإصابات والحرائق بمدينة الدارالبيضاء

استفاقت أحياء الدار البيضاء، صباح اليوم الإثنين، على مخلفات حرائق وبقايا عجلات مطاطية متفحمة في ملتقيات الطرق والمدارات، وذلك بسبب بعض العادات التي يقوم بها الأطفال والمراهقون في ليلة ذكرى عاشوراء تحت مسمى "شعالة".

وقال أحد رجال الوقاية المدنية، لمجلة "سلطانة" الإلكترونية، "إنهم قضوا ليلة بيضاء ينتقلون بين الأحياء لإخماد العشرات من النيران، فيما استمر التراشق بالمفرقعات ومياه زمزم والبيض والماء القاطع بين الأزقة في حوادث لم تخلوا من إصابات".

وذكر شهود عيان أن حي البرنوصي سجل مجموعة من الإصابات بسبب المفرقعات النارية حيث أصيب طفل في العاشرة من عمره على مستوع العين.

وذكر أحد الساكنة بنفس الحي أن هذه الاحتفالات تسببت في خسائر لسكان، حيث أضرم المراهقون النار في عجلات السيارات الأمر الذي تسبب إلحاق العديد من الخسائر المادية بالممتلكات الخاصة.

مشاركة